مركز رسم القلب العادي وبالمجهود

رسم القلب العادي وبالمجهود

رسم القلب العادي وبالمجهود

القلب هو عبارة عن عضلة تتكون من 4 حجرات ويوجد حجرتين في الجزء العلوي يسميان الأذينين وحجرتين في الجزء السفلي يسميان البطينين (ماهو القلب). وعبر كل نبضة في القلب تتولد موجة كهربائية من خلالها يتم معرفة إذا كان القلب سليم أو يعاني من بعض المشاكل. وعادة يتم فحص القلب من خلال  رسم القلب العادي قبل مركز اشعة رسم القلب بالمجهود.

يعتبر مركز الشروق من أفضل مركز اشعة رسم القلب العادي وبالمجهود حيث يتم استخدامه لمراقبة وظائف وسلامة عمل القلب. 

كما يقوم مركز اشعة رسم القلب العادي وبالمجهود بتسجيل الإشارات التي تصدرها خلايا متخصصة موجودة في الغرفة العلوية اليمنى من غرف القلب خلال توزيعها من مكان توليدها إلى جدار القلب بالكامل، ومن خلال هذه الأنماط سريان الكهرباء المختلفة يتمكن الطبيب المعالج من تشخيص عدد من الحالات المرضية التي تصيب القلب. 

ويعتبر مركز الشروق لأشعة رسم القلب العادي وبالمجهود بأنه عبارة عن اختبار لفحص التغيرات التي تحدث بالقلب أثناء المجهود البدني. وأحياناً يمكن مشاهدة أي تغيرات في القلب تحدث فقط عندما يتم رسم القلب العادي وبالمجهود.

وأثناء رسم القلب العادي وبالمجهود يقوم المريض بالمشي على مشاية أو عجلة تدريب كهربائية.

كيف يتم إجراء اشعة رسم القلب العادي وبالمجهود ؟

يتم في مركز اشعة رسم قلب بالمجهود بالتالي:

 أخذ جرعة بسيطة من المواد المشعة عن طريق الحقن فى الوريد فى أغلب الفحوص ويصور المريض إما فى الحال فى بعض الفحوص وإما بعد فترة إنتظار قد تطول أو تقصر طبقا لنوعية الفحص، والغرض من فترة الإنتظار فى بعض الفحوص هو إتاحة وقت كاف لتركيز المادة فى العضو المراد فحصه ما بين الحقن والتصوير وقد تصل الفترة إلى حوالى ثلاث ساعات كما فى حالات فحص العظام وقد تكون عشرون دقيقة فقط كما هو الحال فى الغدة الدرقية.

 إذا لم يوجد هناك نتائج الفحص بالمعلومات التي يحتاجها الطبيب قد يتطلب ذلك إلى إجراء نوعاً أخر متطوراً من تخطيط ورسم القلب والذي يتم على مدار 24 ساعة.  

أهمية رسم القلب العادي وبالمجهود

  1. المساعدة في معرفة أسباب آلام الصدر
  2. تحديد أنسب الطرق العلاجية لآلام الصدر
  3.  يستخدم في الطوارئ تشخيص الذبحة الصدرية.
  4.   في حالة إذا يوجد هناك تاريخ مرضي لذبحة صدرية سابقة.  
  5.  تحديد إذا كان المريض يعاني من نوبة قلبية في السابق أو جراحة بالقلب
  6.  تشخيص بعض الأعراض التي تحدث أثناء المجهود البدني مثل الدوخة أو الاغماء أو عدم انتظام ضربات القلب
  7. التعرف على أماكن قصور الشرايين التاجية.
  8. الكشف عن تضخم عضلة القلب.
  9. معرفة مكان انقطاع توصيل النبضات فى الأجزاء المختلفة للقلب.
  10.  بالإضافة لمختلف أنواع الأمراض التى تصيب انتظام ضربات القلب
  11.  فحص وجود ضيق في الأوعية الدموية بالقلب
  12. فحص مدى كفاءة أدوية علاج القلب
  13.  وجود عوامل محتملة للإصابة بأمراض القلب
  14. الكشف عن وجود قصور الشرايين التاجية الذي يمكن أن تسبب ضعف وصول الدم لجزء معين من عضلة القلب فى تغير مسار النبضات الكهربائية بعيداً عن هذه المنطقة المصابة، ويظهر ذلك على هيئة تغير مميز فى شكل موجات رسم القلب.

أهم الإجراءات قبل اشعة رسم قلب بالمجهود

بعد زيارتك إلى مركز اشعة رسم قلب بالمجهود يتم إخبارك ببعض الإجراءات التي يمكنك إتباعها قبل هذا الإجراء وهي كالأتي:

قبل فحص اشعة رسم قلب بالمجهود لابد من الصوم ما بين 6-4 ساعات، والهدف من ذلك أن تكون المعدة فارغة من أي طعام حتى تكون معظم الدورة الدموية موجهة إلى القلب وليست للمعدة. 

نبدأ عملية تحضير المريض بالطريقة المناسبة فنقوم بتوصيل نحو 12 مكاناً على الصدر وذلك لنتمكن من قراءة القلب الصحيحة من جميع الزوايا ويتم تغطية جميع أجزاء عضلة القلب.

حتى تكون أخف وأنشط والدم يتواجد بكثرة في القلب ليكون الفحص أكثر دقة ووضوحاً لإعطاء نتائج أفضل وأكثر دقة.

هل اشعة رسم القلب بالمجهود آمنة؟

 نعم فلا يوجد هناك أي خطورة من إصابة الشخص بالصعق الكهربي أثناء إجراء الفحص، حيث أن الأسلاك الموصلة بالجسم تقوم فقط بتسجيل النشاط الكهربي الذي يصدر عن عضلة القلب وليس توصيل الكهرباء إلى الجسم.  

لذلك يعتبر مركز اشعة رسم القلب بالمجهود آمنة  وبسيطة وغير مؤلم ولا تشكل أي خطورة على الجسم.

أماكن رسم القلب بالمجهود

 سوف نذكر أهم أماكن رسم القلب بالمجهود من خلال السطور التالية:

حيث يعتبر مركز الشروق للاشعة من أفضل أماكن رسم القلب بالمجهود لأنه يبنى على المصداقية والأمان وخبرة الدكاترة المتخصصين المكونين من افضل نخبة من الأطباء ذوي الخبرة لذلك يعتبر من أفضل أماكن رسم القلب بالمجهود.

كما يمكن الإعتماد على أماكن رسم القلب العادي وبالمجهود في مركز الشروق للاشعة كوسيلة لتشخيص أمراض القلب ، ولكن يجب ملاحظة أن هناك بعض النتائج التي تعطي نتيجة سلبية، لكن اللياقة البدنية العالية للمريض يمكن أن تخفى معالم الضيق، وهذا يحدث فى نسبة ضئيلة للغاية من الحالات، لذا فالتاريخ المرضى للإنسان والعائلى مع الأعراض قد تستدعى الطبيب مراجعة تاريخه المرضي، وربما يطلب منه إجراء قسطرة تشخيصية.

القائمة