Uncategorized

أهم 5 خطوات في كيفية قراءة رسم القلب | مركز الشروق

أهم 5 خطوات في كيفية قراءة رسم القلب | مركز الشروق

كيفية قراءة رسم القلب

كيفية قراءة رسم القلب

رسم القلب هو عبارة عن فحص يقيس مدى الفعالية الكهربائية للقلب، ويعد واحد من أهم الفحوصات المهمّة في مجال الطب؛ لأنّه يستخدم في الكشف عن أي مشكلة في عمل وظائفه، كما يتكوّن القلب من أربع حجرات، أمّا عند ظهوره على جهاز التخطيط فيظهر بحجرتين فقط، الأولى علوية وهي مكوّنة من الأذينين، والسفليّة مكونة من البطينين، و لفحص مدى فعاليته سوف نحتاج إلى أقطاب كهربائية لكي تتصل بجهاز التخطيط عبر الأسلاك وهي مسرى ثنائي يربط اليد اليمنى و اليسرى والقدم اليسرى، وتوضع هذه الأقطاب على أطراف وصدر المريض.

سوف نستعرض في هذا المقال بعض النقاط الهامة بداية بالتعريف عن رسم القلب وكيفية قراءة رسم القلب ثم نختم هذا المقال بالحديث عن مراحل وطرق علاج الأمراض المختلفة التي تظهر وكيفية قراءة رسم القلب وما هو أفضل مركز اشعة رسم قلب من خلال مركز الشروق للاشعة.

رسم القلب

يعد رسم القلب من أهم الفحوصات التي يمكن من خلالها قياس مدى الفعالية الكهربائية للقلب، كما أنه من الفحوصات الهامة التي تستخدم في مجال طب القلب، وذلك لكونه من الأمور المستخدمة في الكشف عن أي مشكلة في عمل وظائف القلب، والفحص فعالية القلب لابد من الحرص على اتصال القلب بأقطاب كهربائية من خلال جهاز التخطيط عبر الأسلاك، كما يتم ربطها باليد اليمنى و اليسرى والقدم اليسرى، بهدف إكمال الدارة الكهربائية، وتوضع أقطاب على أطراف وصدر المريض.

دواعي إجراء رسم القلب

هناك العديد من الدواعي التي تتطلب إجراء عمل رسم القلب وسوف نتناول أشهر تلك الدواعي وهي كما يلي:

  1. الكشف عن أسباب آلام الصدر و تشخيص الذبحة الصدرية  في حالة إذا يوجد هناك تاريخ مرضي سابق لذبحة صدرية سابقة
  2. في حالة إذا كان المريض يعاني من نوبة قلبية أو الخضوع إلى جراحة بالقلب
  3.  عدم انتظام ضربات القلب بالإضافة إلى التعرف على أماكن قصور الشرايين التاجية
  4. الكشف عن تضخم وقصور عضلة القلب
  5. يعطى معلومات واضحة ودقيقة عن وجود ضيق أو انسداد فى الشرايين التاجية وعن تحديد مستوى الجهد الذي يمكن للمريض بذله قبل أن يتأثر القلب بقلة الدم الوارد له فى الشرايين التاجية.
  6. التعرف على مدى انتظام دقات القلب أو خللها وما هي علاقة ذلك بالجهد البدنى المبذول.
  7. تقييم المريض قبل وبعد إجراء جراحات القلب المفتوح.
  8. الكشف عن مكان انقطاع توصيل النبضات فى الأجزاء المختلفة للقلب بالإضافة إلى مختلف أنواع الأمراض التى تصيب انتظام ضربات القلب.
  9. الكشف عن وجود قصور الشرايين التاجية الذي يمكن أن تسبب ضعف وصول الدم لجزء معين من عضلة القلب فى تغير مسار النبضات الكهربائية بعيداً عن هذه المنطقة المصابة، ويظهر ذلك على هيئة تغير مميز فى شكل موجات رسم القلب
  10. إجراء فحص مدى كفاءة أدوية علاج القلب يعطي فكرة واضحة عن حال القلب وكفاءة عضلاته بعد الإصابة بالجلطة القلبية أو عند إجراء قسطرة تداخلية، لعلاج ضيق فى الشرايين أو عند إجراء عملية قلب مفتوح والكشف عن وجود عوامل محتملة للإصابة بأمراض القلب.

قراءة رسم القلب

كيفية قراءة رسم القلب؛ حيث تسير الموجات داخل القلب في اتجاه محدد، حيث تتجه موجة نزع الاستقطاب داخله نحو المسرى فإنّها سوف تنتج أثراً موجباً، والعكس أي في حالة إذا تبتعد للأسفل فيرسم في التخطيط انعطاف نحو الجهة السفلى وهو ما يعرف بالأثر السلبي، كما يتكون هذا التخطيط الكهربائيّ من مجموعة من الموجات، والفواصل، والقطع التي يتمّ من خلالها قرائته بسهولة، كما يقوم الطبيب بالحكم على النتيجة من خلال نوعية بعض الأمور، فإن وجدها جيدة تابع القراءة ولا يوجد هناك مشاكل، كما يحدد المعدل الطبيعي لذلك بـ 25 ميل/ثانية، وبزيادة في هذا المعدل تختلف نتيجة الفحص.

كيفية قراءة رسم القلب؟

هناك عدة خطوات يتم إتباعها في حالة كيفية قراءة رسم القلب ومن أهم تلك الخطوات ما يلي:

الخطوة الأولى: معدل ضربات القلب

معدل ضربات القلب:

  1. الطبيعي: 60 – 100 نبضة في الدقيقة.
  2. تسرع القلب: أكبر من 100 نبضة في الدقيقة.
  3. بطء القلب: أقل من 60 نبضة في الدقيقة.

في حالة انتظام ضربات القلب:

كيفية قراءة رسم القلب؛ إذا كان المريض لديه إيقاع منتظم للقلب، يمكن حساب معدل ضربات القلب باستخدام الطريقة التالية:

  • يمكن حساب عدد المربعات الكبيرة الموجودة خلال فترة RR واحدة. 
  • يتم تقسيم 300 من هذا العدد لحساب معدل ضربات القلب.

الخطوة الثانية: معرفة إيقاع القلب

كيفية قراءة رسم القلب؛ كما يمكن أن يكون إيقاع قلب المريض منتظمًا أو غير منتظم حيث تنقسم الإيقاعات غير المنتظمة إلى:

  • انتظام غير منتظم (أي نمط متكرر من عدم الانتظام).
  • غير منتظم بشكل غير منتظم (أي غير منظم تمامًا).
  • معرفة إيقاع القلب، يتم تحديد عدة فترات متتالية من RR، ثم متابعة باقي الرسم البياني.
  • الطريقة التالية هي توضح شكل الرسم البياني الخاص عن طريق إيقاع القلب غير المنتظم بشكل غير منتظم.

الخطوة الثالثة: معرفة محور القلب

كيفية قراءة رسم القلب؛ محور القلب أو النظام المرجعي السداسي المحاور ‏كما يعرف محور القلب وفي اتجاه انتشار الكهرباء داخل القلب في القلب الطبيعي لتحديد ما هو محور القلب فإننا نستعين بالأقطاب الطرفية فقط وليس الأقطاب الصدرية من V1 إلى V6 وبالتالي فإن محاور القلب:

  1. المحور العادي: -30 درجة إلى + 90 درجة.
  2. انحراف محور القلب لليسار: -30 درجة إلى -90 درجة.
  3. انحراف محور القلب لليمين: + 90 درجة إلى + 180 درجة.
  4. انحراف المحور الشديد: -90 درجة إلى -180 درجة.

الخطوة الرابعة: استخدام النهج المنهجي

كيفية قراءة رسم القلب؛ بعد تحديد معدل ضربات القلب كما هو بالسابق، يجب أن تحدد ما إذا كان إيقاع القلب منتظمًا أم غير منتظم من خلال تتبع موجات P وموجات QRS ومعرفة ما إذا كانت تسير على طول أو بها فجوات وتغييرات وأخيرًا، يمكنك فحص موجات ST بحثًا عن أي ارتفاع أو انخفاض غير طبيعي بها.

الخطوة الخامسة: تحديد الإيقاعات

كيفية قراءة رسم القلب؛ حيث عند قراءة تخطيط القلب يجب تقييم الإيقاعات المميتة على إجراء مخطط كهربية القلب؛ ولذلك يجب دائمًا أن تتذكر أن هناك اضطراب في إيقاع القلب وحده يمكن أن يكون مميتًا حيث قد يؤدي إلى قصور القلب أو فشل القلب إذا لم يتم علاجه بسرعة كما تتم قراءة تخطيط القلب لكي يسهل على الطبيب معرفة حالات الاضطرابات التي قد يعاني منها من خلال إجراء قياس النشاط الكهربائي للقلب.

وفي النهاية

في الأخير نود أن تنال هذا المقال إعجابكم وننصح بطلب مساعدة طبية  في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور ببعض الأعراض المرضية التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في مركز الشروق للاشعة في المقام الأول على تشخيص والكشف عن الأعراض الناتجة من خلال الشعور ببعض العلامات وغيرها وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له بناءاً على إجراء الفحوصات وطرق التشخيص المختلفة و كيفية قراءة رسم القلب.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن كيفية قراءة رسم القلب وأهميته وكيفية إجراءه من خلال “مركز الشروق للاشعة” وإذا واجهتك أي تساؤلات  أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

القائمة