عام

كل ما يخص أفضل مركز اشعة رنين في مصر

كل ما يخص أفضل مركز اشعة رنين في مصر

يسهم أفضل مركز اشعة رنين في مصر في استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي وذلك لأنه مجال مغناطيسي قوي وموجات لإستكشاف الصور الداخلية للأعضاء والأنسجة والهياكل الخاصة بجسم الإنسان ، مما يسهم في مساعدة الطبيب على إجراء التشخيص والفحص بصورة أفضل وتعيين المشكلة والعلاج الملائم .

ما هي أشعة الرنين المغناطيسي :

هو التصوير بتقنية الرنين المغناطيسي فهو أحدي الاساليب الحديثة المستعملة في تشخيص وفحص ومتابعة نتائج العلاج لكثير من الأمراض الصدرية والأمراض التي يمكن أن تصيب موقع البطن بالإضافة للحوض ويمثل التصوير بالرنين المغناطيسي أحد الاساليب المتقدمة التي تمنح فرصة النظر إلى داخل جسم الإنسان الحي، وتكمن تفضيلات تلك الطريقة في عدم استخدامها للأشعة التي يمكنها أن تسبب الضرر وتثير الأذي مثلما يحدث في تصوير الأشعة السينية، لهذا فإنه من الممكن استخدامها بشكل آمن في فحص النساء الحوامل. .

أفضل مركز اشعة رنين في مصر :

يضم مركز الشروق للاشعة والتحاليل اكثر من 250 متخصص ما بين اكبر اساتذة الجامعات والاستشاريين والاخصائيين والفنيين ويجتمعون جميعهم علي هدف وغرض واحد وهو تقديم أقوي خدمة باعلى جودة باسعار بسيطة بالإضافة إلي تطوير وتحديث المنظومة بالكثير من النجاجات والتطور التكنولوجي واستخدام التقنيات الحديثة والجدير بالذكر أن مركز الشروق أفضل مركز اشعة رنين في مصر للاشعة والتحاليل الطبية وذلك لأنها شركة مساهمة مصرية تاسست في عام 2009 لتخطو بخطوات مستقرة تجاه كل مريض بحاجة لخدماتها باسعار في متناول الجميع وبأفضل جودة .

تستند فكرة ذلك الإجراء على وجود :

  • مجال مغناطيسي : يتمتع المجال المغناطيسي بالقدرة على تنظيم جزيئات المياه التي تعد المكون الرئيسي لكل الخلايا والأنسجة الموجودة بالجسم بصفة مبدئية حيث تستطيع موجات الراديو التقاط هذا التغيير في الترتيب و تتم ترجمته إلى إشارات.
  • جهاز حاسوب : يشغل الحاسوب بعد ذلك على تغيير الإشارات إلى مقاطع من الصور ويؤدي تجميع تلك المقاطع إلى الحصول على صورة تفصيلية دقيقة ثلاثية الأبعاد لأعضاء الجسم التي تم تصويرها.
  • موجات الراديو.

أنواع جهاز الرنين المغناطيسي :

أفضل مركز اشعة رنين في مصر

أفضل مركز اشعة رنين في مصر

يوجد 3 أنواع من أجهزة الرنين المغناطيسي المستخدمة للتصوير المقطعي :

1. جهاز الرنين المغناطيسي لتصوير الأطراف:

يستعمل هذا الجهاز عند الرغبة في فحص الساقين بالاضافة الي الذراعين ، ويتسم باستخدام ماسح ضوئي بدلا عن الأنبوب التقليدي المستعمل في فحوصات الرنين الأخرى.

ويسهم هذا الجهاز في المساعدة على عدم إحساس المريض بالتوتر والخوف بالأخص المرضى الذين يعانون من الخوف من الأماكن المغلقة كما أنه لا يقلل من حركة المريض مثل الرنين العادي .

أمثلة على استخدام ذلك النوع:

  • التهابات المفاصل والعظام.
  • الكسور الموجودة في الذراعين والساقين.
  • أورام العظام بالاضافة لفحص الأعصاب الطرفية.
  • استخدامها في عدوى العظام.

2. جهاز الرنين المغناطيسي المفتوح :

يتسم هذا الجهاز بتوافر فتحات أوسع أو أن يكون مفتوح على الجانبين. حيث يساعد ذلك النوع من أجهزة الرنين المغناطيسي المريض على تخطي تجربة الرقود مدة طويلة داخل جهاز مغلق على طاولة منزلقة.

ويلائم ذلك النوع المرضى زائدي الوزن الذين حيث يتعذر استلاقائهم في أنبوب مغلق بالكامل، لكن يأتي هذا على حساب جودة الصورة، إذ ينجم صور بدقة قليلة وتفصيلًية لأن الطبيعة المفتوحة للجهاز لا تقدم مجال مغناطيسي قوي .

3. جهاز الرنين المغناطيسي المغلق:

يتمثل هذا الجهاز في أنبوب طويل ضيق يكمن المريض بداخله لمدة لا تزيد عن ساعة ونصف ،و يستطيع التقاط صور تفصيلية بطريقة دقيقة لكامل الجسم استنادا على قوة المغناطيس المستخدم.

الرنين الغناطيسي 3 Tesla MRI: يستعمل ذلك النوع من الأجهزة مغلقة المجالات المغناطيسية التي لها ضعف في قوة جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي العادي ، وبالتالي تولد صورة أكثر تفصيلية ودقة في وقت أقل.

استخدمات جهاز الرنين المغلق:

  • تشخيص وتحليل السكتة الدماغية.
  • التشخيص الكامل لأورام المخ.
  • بالاضافة إلي تمدد الأوعية الدموية في المخ.
  • فحوصات القلب والدورة الدموية.
  • تحليل حالة الأعضاء الداخلية مثل الكبد و الكلى و المبيض و البروستاتا و الرحم .

الفئة المعرضه للخطر :

 يعتبر فحص التصوير بالرنين المغناطيسي يكون ناجح بشكل خاص للفحص وتصوير الأعضاء التالية :

  • الدماغ.
  • العمود الفقري.
  • المفاصل.

إذ يمكن إجراء هذا الفحص لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الأعضاء السابقة  وبالإضافة إلى ذلك يمكن استعمال هذا الفحص لتصوير القلب والكبد وأعضاء داخلية أخرى عندما تتطلب الحاجة إلي ذلك من المفضل أن يتناول الأشخاص الذين يشعرون بعدم الارتياح وبالضيق في الأماكن المغلقة أدوية مهدئة قبل الخضوع لهذا الفحص، وذلك بسبب نوعية الفحص التي تستوجب الاستلقاء على سرير يتم إدخاله في مكان أشبه بالمغارة وهو المغناطيس نفسه.

التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ والحبل النخاعي :

التصوير بالرنين المغناطيسي هو تجربة التصوير الأكثر استعمالا للدماغ والحبل الشوكي وعلى الاغلب ما تساعد في تشخيص:

  • تمددات الأوعية الدموية في الدماغي .
  • خلل العين والأذن الداخلية .
  • التصلب المتعدد .
  • اضطرابات الحبل الشوكي .
  • تشخيص السكتات الدماغية .
  • تشخيص الأورام .
  • إصابات الدماغ الناجمة عن الصدمة

هناك نوع خاص من التصوير بالرنين المغناطيسي هو التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي للدماغ. وينجم عنه صور لتدفق سيل الدم إلى مناطق محددة من الدماغ حيث يمكن استعماله لفحص تشريح الدماغ وتعيين أجزاء الدماغ التي تتعامل مع الوظائف الحيوية.

ويسهم ذلك في تعيين المناطق الهامة للتحكم والسيطرة على اللغة والحركة في أدمغة الأشخاص الذين ستجرَى لهم جراحة الدماغ حيث يمكن أيضا استعمال التصوير الرنين المِغناطيسي الوظيفي لتقدير الأضرار الناتجة عن إصابات في الرأس أو اضطرابات مثل مرض الزهايمر.

التصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص القلب والأوعية الدموية :

تقدير فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي التي تصب كامل اهتمامها على القلب و الأوعية الدموية بما يأتي :

  • حجم ووظيفة الحجرات القلبية.
  • سمك جدران القلب وحركتها .
  • حجم الضرر الناتج عن النوبات و الأمراض القلبية .
  • الاضطرابات الهيكلية في الشريان الابهي مثل التسلخ أو تمدد الأوعية الدموية .
  • حالات التهاب و انسداد في الأوعية الدموية .

التصوير بالرنين المغناطيسي للأعضاء الداخلية المختلفة :

يمكن أن يتأكد التصوير بالرنين المِغناطيسي من الأورام أو غيرها من التشوهات في الكثير من أعضاء الجسم بما في ذلك ما يأتي :

التصوير بالرنين المغناطيسي للعظام والمفاصل :

يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي على تقدير ما يلي :

  • تقييم تشوهات واختلال المفاصل التي وقعت بسبب إصابات جسدية أو إصابات متكررة في نفس المكان مثل تمزق الغضاريف وأيضا تمزق الأربطة .
  • تقييم تشوهات في فقرات العمود الفقري .
  • عدوى والتهابات في العظام
  • تقييم أورام العظام والأنسجة اللينة .

تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي :

حيث يمكن استعمال التصوير بالرنين المغناطيسي مع تصوير الثدي الإشعاعي لمعينة ورصد سرطان الثدي بالأخص مع النساء اللاتي تكون أنسجة الثدي لديهن ذات كثافة عالية أو النساء اللاتي ترتفع لديهن احتمالية إصابتهن بالسرطان .

حالات لا يمكن فيها تطبيق الرنين المغناطيسي :

يجب عليك أيضا إعلام الطبيب المعالج بأي مشكلة صحية مستمرة مزمنة قبل تطبيق أشعة الرنين المغناطيسي فهناك حالات لا يمكنها إجراء تلك الأشعة وهي:

  • حالات الحمل.
  • ظروف كتاريخ عائلي لاضطرابات الكلى.
  • حالات التي يكون فيها حساسية من اليود .
  • تاريخ عائلي لداء السكر .

وفي النهاية

أدى فضول الإنسان إلى تحديث التصوير بالأشعات وهي عبارة عن الطريقة الأولى التي أتاحت النظر إلى داخل جسم الإنسان ولكن كانت هنالك عدة سلبيات للتصوير بالأشعة السينية إذا لم يتم أختيار مركز موثوق كأختيار  مركز الشروق الذي يعد من أفضل مركز اشعة رنين في مصر .

القائمة