عام

اشعة الموجات فوق الصوتية خطر على المولود

اشعة الموجات فوق الصوتية خطر على المولود

تعتبر من ضمن الاسئلة التي تدور في أدمغة الكثير من الامهات خلال فترة الحمل هل اشعة الموجات فوق الصوتية خطر على المولود ، وذلك لأن فترة الحمل من أهم الفترات فى حياة المرأة وتخشى من حدوث أى اضطرابات يمكن أن تؤثر على صحتها وصحة الجنين وهنا يمكن أن يطلب الطبيب بعض التحاليل  و الاختبارات الخاصة بالحمل، من بين تلك الاختبارات، فإن الموجات فوق الصوتية هي تقنية تصوير يتم استخدامها لإنتاج صور للجنين داخل الرحم، حيث تستخدم لإنشاء صور للأعضاء والأنسجة المختلفة .

ما هي اشعة الموجات فوق الصوتية :

يطلق على الموجات فوق الصوتية التشخيصية أيضًا باسم التصوير فوق الصوتي ، وهي تقنية تصوير طبية تشخيصية حيث تستخدم موجات عالية التردد لإنتاج صور لأجزاء داخل جسمك، حيث تستعمل تلك الصور للحصول على معلومات تشخيصية عن المريض حيث تساهم في فحص الأعضاء الداخلية للمريض ، وتستخدم تقنية التصوير بالموجات فوق الصوتية في الكثير من الحالات مثل:

  • حالات الغدد الدرقية
  • تقييم درجة التهاب المفاصل
  • تقيم معدلات تدفق الدم
  • تشخيص مرض المرارة
  • فحص أورام الثدي
  • مراقبة صحة الطفل وتطوره خلال الحمل

تعمل تلك الفحوصات بالموجات فوق الصوتية من خلال إرسال موجات بواسطة جسم الأم للحصول على صور تطور الجنين وحركاته ، حيث تساعد تلك الموجات فوق الصوتية في مراقبة واكتشاف أي شذوذ أو عيوب في حركات الجنين قبل الولادة بمعني أخر لا تعتبر اشعة الموجات فوق الصوتية خطر على المولود.

مميزات الموجات فوق الصوتية :

اشعة الموجات فوق الصوتية خطر على المولود

اشعة الموجات فوق الصوتية خطر على المولود

إليك أهم مميزات الموجات فوق الصوتية فيما يلي :

  1. لا تسبب الموجات فوق الصوتية أي إحساس بالألم، ولا يحتاج المريض للحقن أو الجروح لإتمام التصوير.
  2. تمنح توضيح أكبر لأنسجة الأعضاء مقارنة بالتصوير بالأشعة السينية.
  3. يمكن أن تكشف وتبين تدفق الدم داخل الأوعية.
  4. تعتبر متوفرة وسعرها بسيط مقارنة بغيرها من أساليب تشخيص الأمراض الاخري .

أضرار الموجات فوق الصوتية :

بالرغم من أن الموجات فوق الصوتية أحد الاساليب الآمنة والتي لا تؤدي إلى أضرار باروة على المريض، فقد تم استعمالها على مدى حوالي 30 عامًا ، إلا أن الدراسات والآراء المتطورة قد كان لها رأي آخر وخاصة مع تطور أنواع الموجات فوق الصوتية.

1. أضرار الموجات فوق الصوتية الحرارية :

إن طاقة الموجات الصوتية تتغير داخل خلايا الجسم إلى طاقة حرارية تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة أنسجة الجسم بمعدل 1.5 مئوية.

ويكون الخطر في تلك الحالة على الخلايا التي تكون حساسة لارتفاع درجة الحرارة، تتمثل : خلايا الجنين.

إزدياد ارتفاع درجة حرارة الأنسجة من خطر موت الخلايا والتأثير على الجينات داخل النواة، كما يزيد من خطر تحطم الأنسجة والخلايا العصبية.

2. أضرار الموجات فوق الصوتية الميكانيكية :

تولد أضرار الموجات فوق الصوتية الميكانيكية بسبب التذبذب الموجي للموجات فوق الصوتية.

ويحدث ما يطلق عليه التجاويف داخل الخلايا والأنسجة التي يمكن أن تمتلئ أحيانًا بالفقاعات الغازية، التي يمكن أن تكبر بالحجم وتسبب التضييق على الخلايا القربية في داخل الأعضاء، وبالتالي ارتفاع درجة الحرارة في داخل الأعضاء بشكل هائل .

3. التأثير على الخلايا الليفية الجلدية :

الخلايا الجلدية الليفية هي الخلايا التي تكون مسؤلة عن إنتاج النسيج الضام في طبقات الجلد والمسؤولة عن تكوين خلايا جلدية جديدة.

يمكن أن تؤدي الموجات فوق الصوتية ثلاثية أو رباعية الأبعاد بالتأثير على تجدبد نمو وتكاثر الخلايا الليفية الجلدية لكن بدون التأثير على الحمض النووي فيها.

عيوب الموجات فوق الصوتية :

فضلا عن وجود أضرار الموجات فوق الصوتية يوجد القليل من العيوب التي تلزم الأطباء اللجوء لأنواع التصوير الإشعاعي الأكثر دقة.

ومن عيوب التصوير بالموجات فوق الصوتية ما يلي :

  • لا تستطيع الموجات فوق الصوتية اختراق الهواء أو العظام داخل الجسم بشكل جيد، وبالتالي عدم القدرة على تصوير الأعضاء المحاطة بالغازات أو العظام، مثل: الرئتين، والرأس بشكل بارز .
  • لا تستطيع الموجات فوق الصوتية الكشف عن كافة العيوب المتواجدة في الجنين.
  • صعوبة قدرة الموجات فوق الصوتية على اكتشاف جميع الأورام السرطانية، وعدم القدرة على تمييز وجود الكتل السرطانية من عدم وجودها.
  • يمكن أن لا تتواجد أجهزة الموجات فوق الصوتية في كل مكان.

استخدامات الموجات فوق الصوتية :

من أهم استعمالات الموجات فوق الصوتية  :

  1. تستخدم الموجات فوق الصوتية لفحص أنسجة أعضاء البطن والكشف عن وجود الأمراض، التي تتمثل : أمراض المرارة، أو الأورام البطنية.
  2. تستعمل للكشف عن هشاشة العظام، وبعض الأمراض العظمية الأخرى، والكشف عن التهابات المفاصل.
  3. فحص تكتلات الثدي سواءً كانت سرطانية خبيثة أو غير سرطانية.
  4. فحص دوبلر بالموجات فوق الصوتية لتشخيص معدلات تدفق الدم داخل الأوردة والأعضاء.
  5. مخطط صدى القلب لفحص عضلة القلب والكشف عن المشكلات .
  6. المساعدة في توجيه الإبرة المخصصة لأخذ العينات من الأورام السرطانية الخبيثة .
  7. تستخدم لفحص العين من الداخل.
  8. فحص الغدة الدرقية.
  9. الكشف عن الاضطرابات المرتبطة بأمراض الأعضاء التناسلية و أيضا البروستاتا.
  10. استعمالت الموجات فوق الصوتية للسيدات الحوامل :
    • التحقق من وجود الحمل.
    • الكشف عن عمر الجنين وبالطبع مراقبة نموه.
    • مشاهدة نبض القلب والعضلات و أيضا حركة الجنين.
    • التحقق من وجود التوائم.
    • المساعدة في تحديد مكان رأس الطفل قبل الولادة.
    • فحص المبيضين وصحة الرحم في العموم .
    • الكشف عن بعض العيوب عند الجنين، مثل: تشققات العمود الفقري، أو اضطرابات القلب.
    • المساعدة في عملية أخذ الخزعات من خلايا المشيمة، والمشيمة هي الأنسجة التي تعمل على تزويد الجنين بالغذاء.
    • المساعدة في أخذ الخزعات من السائل الأمينوسي، وهو ما يعرف بالسائل المحيط بالجنين.
    • الكشف عن بعض اضطرابات مصاحبة للحمل، مثل: الحمل المهاجر وهو الذي يتم حدوثه في مكان خارج الرحم، والكشف عن نوع حمل يعرف بالحمل العنقودي، والإجهاض، وموت الجنين.

بعدما عرفنا ما هي استخدامات اشعة الموجات فوق الصوتية دعنا نتعرف في السطور التالية عن سؤال هام وهو هل اشعة الموجات فوق الصوتية خطر على المولود :

هل اشعة الموجات فوق الصوتية خطر على المولود :

الموجات فوق الصوتية هي تقنية تصوير تعمل من خلال تحويل الإشارات الكهربائية إلى موجات صوتية تمر بواسطة طبقات الأنسجة وتخلق صورًا على الشاشة.

ولحل الموجات فوق الصوتية هي تقنية آمنة لتكوين صور للأعضاء الداخلية على عكس الأشعة السينية والأشعة المقطعية، فهي لا تنبثق من أي تقاليد يمكن أن تؤذي صحة الأم والطفل، عندما يُقال إن الموجات فوق الصوتية أكثر أمانًا نسبيًا من الأشعة السينية والتصوير المقطعي لأنها لا تصدر أي إشعاعات ، فإن الهدف منها هو أن موجات الحرارة تلك تميل إلى تسخين الأنسجة قليلاً ، يمكن أن يكون لتسخين تلك الأنسجة بعض التأثيرات على نمو الجنين .

الاحتياطات التي يجب اتخاذها :

كما قيل أن الحرارة الناجمة خلال ذلك الإجراء يمكن أن تؤثر على نمو الجنين في الداخل ، حيث يحتاج المرء إلى اتباع القليل من الاحتياطات للبقاء آمنًا والحفاظ على سلامة الطفل أيضًا، وفيما يلي بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها :

  • عليك تجنب التعرض غير اللازمة لطاقة الموجات فوق الصوتية .
  • يجب القيام بالعلاج بالموجات فوق الصوتية للأغراض الطبية الإرشادية فقط.
  • لا يمكن البعد عن إجراء التشخيص بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالموجات فوق الصوتية خلال الحمل تمامًا لأنه يلعب دورًا أساسي في تحديد تشوهات الجنين ونموه وسلامته وتطوره حيث تساعد تقنية الكشف المبكر تلك أيضًا في منع أي حوادث مؤسفة أو اضطرابات في المستقبل القريب.

في النهاية

غالبا ما يوفر تصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية الاطمئنان حول نمو الطفل وتطوره بشكل سليم  ، وخروج فكرة اشعة الموجات فوق الصوتية خطر على المولود من عقلنا وذلك لأنه تصوير امن تماما على صحته و صحة الام ايضا .

القائمة